كلمة وزير الثقافة

الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود

تُعدّ جائزة الأمير محمد بن سلمان للتعاون الثقافي بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية ترجمة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- ومهندس رؤية السعودية ٢٠٣٠، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- بالاهتمام بالتواصل الثقافي مع شعوب العالم وخصوصاً الشعب الصيني الذي يربطنا به تاريخٌ عميقٌ من التواصل الحضاري والمعرفي. كما تجسد الجائزة تطبيقاً عملياً لقيم الشعبين الصديقين السعودي والصيني.
نطمح إلى أن تبني هذه الجائزة القادمة من قلب الجزيرة العربية، المملكة العربية السعودية، "طريق المعرفة"، وأن تستلهم القيم الثقافية لطريق الحرير التاريخي، الذي يعود إلى القرن الثاني قبل الميلاد، وتأخذه إلى آفاق متجددّة، وتعيد دوره الجوهري في بناء الجسور الراسخة بين شعبينا، وأن تساهم في التقارب بين الحضارتين العربية والصينية العريقتين.
لقد كان الحرص على التواصل الثقافي حاضراً دائماً بين قادة الثقافتين العربية والصينية، وتأتي هذه الجائزة اليوم؛ لتشكّل أيقونة عربية حضارية، تعزّز من فرص هذا التقارب بين الأمتين: العربية والصينية.
 

فروع الجـــــائزة

البحوث والدراسات

في المجالات الثقافية

اقرأ المزيد

الأعمال الفنية والإبداعية

الأدب-الفنون-التقنية

اقرأ المزيد

الترجمة

بين اللغتين العربية والصينية

اقرأ المزيد

شخصية العام

الثقافية من البلدين ممن قدّم جهدًا لخدمة الثقافة والمعرفة

اقرأ المزيد

الجائزة لكل فرع

100,000 دولار 375,000 ريال سعودي
+
ميدالية
+
شهادة تقدير

إضافة إلى جائزة تشجيعية مخصصة للشباب في الفروع الثلاثة الأولى

المراحـــل

نوافذ ثقافية